حاله

“أرجو أن تنعم بظلٍ دافئ، أن يُشرق النور حيثما كانت خُطاك، أن تتشكل السحب مطرًا أينما شطَّت بك الطرق، أن تبقى ضحكتك الحنونة كما عرفتها، أن يظل صوتك الذي يمنح الحكايا لونها مُفعمًا بالحياة إلى نهاية أيامه.”

“أرجو أن تنعم بظلٍ دافئ، أن يُشرق النور حيثما كانت خُطاك، أن تتشكل السحب مطرًا أينما شطَّت بك الطرق، أن تبقى ضحكتك الحنونة كما عرفتها، أن يظل صوتك الذي يمنح الحكايا لونها مُفعمًا بالحياة إلى نهاية أيامه.”

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d مدونون معجبون بهذه: