حاله

“حقًا أحبكَ إنّي لستُ أُنكرُه ‌وكيفَ أنكرُ بي ما اللهُ مُبديهِ! ‌هل ينكرُ الطيرُ غصنًا كان يحملُهُ؟ ‌أم ينكرُ الزَّهرُ غيمًا كان يَسقيهِ.”

“حقًا أحبكَ إنّي لستُ أُنكرُه
‌وكيفَ أنكرُ بي ما اللهُ مُبديهِ!
‌هل ينكرُ الطيرُ غصنًا كان يحملُهُ؟
‌أم ينكرُ الزَّهرُ غيمًا كان يَسقيهِ.”

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d مدونون معجبون بهذه: