حاله

“كأن ترغب في الشكوى ولا تجد الكلام المناسب، كأن ترغب في البكاء فلا تجد الذريعة”

“كأن ترغب في الشكوى ولا تجد الكلام المناسب، كأن ترغب في البكاء فلا تجد الذريعة”

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d مدونون معجبون بهذه: