حاله

“كثرة قراءة القرآن تربّي صاحبها دون أن يشعر؛ فيزيد إيمانه، ويطمئنّ قلبه، ويهنأ بحياته، ويقنع برزقه، وتزداد رزانته، وتظهر الفصاحة في حديثه، ويخلو حديثه من الألفاظ التي لا تليق، ويترك مجالس اللغو، ويترك أمورًا كان يفعلها؛ لأنَّ قلبه قد أضاء واستنار.”

“كثرة قراءة القرآن تربّي صاحبها دون أن يشعر؛ فيزيد إيمانه، ويطمئنّ قلبه، ويهنأ بحياته، ويقنع برزقه، وتزداد رزانته، وتظهر الفصاحة في حديثه، ويخلو حديثه من الألفاظ التي لا تليق، ويترك مجالس اللغو، ويترك أمورًا كان يفعلها؛ لأنَّ قلبه قد أضاء واستنار.”

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d مدونون معجبون بهذه: