حاله

“ليس العُمق في المدة ولا كثرة الحديث بيننا، إنما العُمق في من منَّا سيحملُ مع الآخر أتعابه دون أن ينادي عليه الآخر، من منَّا سيجد الآخر واقفًا معه في كافة الظروف وكأنها ظروفه الخاصة، من سيتحمَّل مزاجية الآخر وقراره في البقاء وحيدًا لفترة لأنه في وقتنا الحالي لا أحد يفعل، لا أحد.”

“ليس العُمق في المدة ولا كثرة الحديث بيننا، إنما العُمق في من منَّا سيحملُ مع الآخر أتعابه دون أن ينادي عليه الآخر، من منَّا سيجد الآخر واقفًا معه في كافة الظروف وكأنها ظروفه الخاصة، من سيتحمَّل مزاجية الآخر وقراره في البقاء وحيدًا لفترة لأنه في وقتنا الحالي لا أحد يفعل، لا أحد.”

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.

%d مدونون معجبون بهذه: